قصة حقيقية في عام 1960 وفي مستشفى (الأمراض النفسية) لمدينة تركية ونتيجة إهمال حرس الأبواب تمكن 423 مجنوناً من الهرب الى شوارع المدينة

مرحبا ً بك في منتدانا قم بالتسجيل والمشاركة

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في تجربة ممتعة.

انظم إلينا و تمتع بتجربة رائعة ستجد كل ما تبحث عنه.

التسجيل مجاني بالكامل

قصة حقيقية في عام 1960 وفي مستشفى (الأمراض النفسية) لمدينة تركية ونتيجة إهمال حرس الأبواب تمكن 423 مجنوناً من الهرب الى شوارع المدينة

رافات سلفيت1

المدير العام
طاقم الإدارة
104010787_10221927724560647_2971982495200543505_n.jpg

قصة حقيقية في عام 1960 وفي مستشفى للمجانين (الأمراض النفسية) لمدينة تركية ونتيجة إهمال حرس الأبواب تمكن 423 مجنوناً من الهرب الى شوارع المدينة.

مما أدى الى حدوث مشكلة كبيرة ، وإستدعى الحاكم الإداري طبيب المستشفى فوراً واسمه (معتمد) طالباً منه حلاً للمشكلة فوراً.

وعلى الفور أحضر الطبيب المشهور باسم "معتمد" صفّارة ، وطلب من الحاكم والموظفين ان يمسكو به من الخلف ويلعبوا لعبة القطار,
وخرجوا الى شوارع المدينة وهو يصفر وينادي (توووو....)

وهو يمثِّل رأس القطار ومن خلفه (القاطرات) كل واحد يمسك بالثاني وما توقعه الدكتور تمّ ،

كل مجنون هارب ركب في القطار ، ونجح الدكتور معتمد بجمع المجانين، وذهب بهم الى المستشفى وانحلّت المشكلة وفرح الحاكم الإداري ، وشكروا الدكتور معتمد على لباقته.

ولاكن المشكلة في المساء لما تفقدوا المجانين اللي أجو مع القطار ووصلوا المستشفى اصبح عددهم 612 مجنونا ، علماً بان عدد الهاربين كان 423 فقط.

والسؤال الان لو صارت الحادثة هالايام كم تتوقّع يكون عدد العائدين؟!!
 
أعلى